ولد عبد العزيز يدعوا المجتمع الدولي إلى التحرك من أجل وضع حد لمعاناة مسلمي الروهينغا
الأحد, 10 سبتمبر 2017 13:35

 

قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إن العالم الاسلامي يشهد تحديات أمنية وسياسية بالغة الخطورة كان آخرها ما يتعرض له مسلمو الروهينغا من قتل وتشريد، وهو ما يستدعي منا الشجب والادانة القوية، و مد يد العون لآلاف النازحين 

ودعوة المجتمع الدولي إلى التحرك الفوري من أجل وضع حد لهذه المأساة الإنسانية.

وأكد الرئيس الموريتاني اليوم في استانا في خطاب القاه باسم المجموعة العربية في منظمة التعاون الإسلامي وخلال الجلسة الافتتاحية للقمة الإسلامية حول العلوم والتكنولوجيا ان الموريتانيين والعرب والمسلمين يتطلعون إلى قرارات حاسمة وتجسيدها على أرض الواقع بغية استفادة أكثر من العلوم والتكنولوجيا.

وأضاف ان موريتانيا التي اشتهرت على مر العصور بتقاليدها العريقة في مجال اكتساب العلوم الإسلامية والمعارف الإنسانية ونشرها في منطقة الساحل والصحراء الكبرى وعبر عالمنا الإسلامي، انتهجت خلال السنوات الأخيرة سياسة طموحة في مجال التعليم والتكوين المهني تهدف إلى ترقية العلوم والتكنولوجيا.

إعلان

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

 

 

البحث