مشعل يتحدث للأخبار عن ملف الأسرى وعلاقة حماس وإيران
الأحد, 24 ديسمبر 2017 22:29

أكد الرئaltيس السابق للمكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل أن علاقته عركته مع إيران لم تنقطع، لكنها تأثرت بفعل متغيرات في المنطقة.

وأشار مشعل في مقابلة مع الأخبار أمس السبت، إلى أن علاقة حركته مع إيران تأثرت بأجواء الربيع العربي وخروج الحركة من سوريا وتجليات ما جرى في عدد من الأقطار. ونبه إلى أن بعض الدول أرادت أن تلعب على مسألة الطائفية، مضيفا أن كل ذلك عمق أو ألقى بظلال سلبية على جو المنطقة ومع ذلك العلاقة مع إيران لم تتوقف. وأشار إلى أنه في الفترة الأخيرة ونتيجة لعوامل عدة أصبح هناك تطور إيجابي في العلاقة بين حماس وإيران، لصالح القضية الفلسطينية "خاصة أنة حماس تنفتح على الأمة جميعا بصرف النظر عن البعد العرقي أو الطائفي، لكن حماس تدرك في نفس الوقت معاناة الشعوب وتعرف ما يجري في المنطقة وهي تعيش هموم الأمة، فهي كما تطالب الأمة أن تعيش الهم الفلسطيني، الشعب الفلسطيني شعب إنساني يحمل أيضا هموم الأمة". وشدد على أن الحل الطبيعي ليس في تعميق الصراعات الطائفية "وليس أن نخوض معارك هنا أو هناك مع مكونات الإقليم وإنما الحل الطبيعي هو أن تتفق الدول العربية بصورة تعطي الاعتبار للعرب كدول عربية للتوازن، هناك اختلال في المنطقة، الحل ليس في الصراعات ولكن أن يكون الجميع قويا وأن ندير سياساتنا ومصالحنا على قاعدة من التوازن وصون مصالح الجميع". وبخصوص ملف الأسرى، أكد مشعل أنه مع صمود المقاومة وإصرارها على الإفراج عن "أسرانا ومع الضغط الداخلي في المجتمع الإسرائيلي خاصة من طرف أهالي الأسرى الإسرائيليين لدى حماس أضطر العدو إلى البحث وإرسال رسائل غير مباشرة عبر وسطاء محاولا فرض قواعد لعبة جديدة ولكننا رفضنا بل نحن من فرض قواعد اللعبة التي نريد وهي أنه لا تفاوض على الأسرى الجدد إلا بعد أن تفرج إسرائيل عن الذين أعادت اعتقالهم من محرري الصفقة السابقة وهم يزيدون على الخمسين وهنا الموقف الآن هو شد أعصاب ولعبة عض أصابع بيننا وبين المحتل الإسرائيلي ولكننا بنفسنا الطويل وما نملك من أوراق مصرون على أنجبره على الإفراج عن أسرانا"

إعلان

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

 

 

البحث