صحفي في الإذاعة الموريتانية: "تعرضت للتهديد بالقتل من أحد النافذين"
الثلاثاء, 12 سبتمبر 2017 14:45

alt

قال المدير الناشر لموقع المرآة الزميل أسند ولد محمد سيدي إنه تعرض  للتهديد بالقتل من قبل شقيق النائب في البرلمان القرشي ، وأضاف أسند في تدوينة له عبر الفيس بوك أنه يحتفظ لنفسه بإتخاذ كافة الإجراءات القانونية للملاحقة القضائية ، 

وجاء في التدوينه  : بينما كنت أغطي حملة تنظيف في سوق قرية عرفات شرق مدينة أبي تلميت يوم الجمعة الماضي ، تسلل إلى منزل الأسرة المدعو الفالي ولد المختار السالم شقيق النائب “أحميد” الملقب القرشي رفقة اثنين من أبنائه وثالث من نفس الأسرة في مشهد بلطجي نادر،  وما لبث أن هدد وتوعد وأزبد ليختم بالقول إنه إذا تم التطرق إلى أخيه القرشي مرة أخرى ، فإنهم سيقومون بتصفيتي عبر الدهس بإحدى السيارات ومع أن هذا ليس التهديد الأول الذي يصدر عن النائب القرشي الذي دخل البرلمان عن طريق الخطأ ، إلا أنه  الأخطر من نوعه لحديثه الواضح عن التصفية الجسدية. وكتب الصحفي أسند ولد محمد سدي معلقا على الموضوع ما يلي: "إنني أنا العبد الفقير لرحمة ربه أعلن شجبي الكامل لهذا الاستفزاز الجبان ، وتمسكي  بحقي في المتابعة القضائية ، عبر اتخاذ كافة الإجراءات القانونية التي يكفلها الدستور في الوقت والزمان المناسبين ، وسأمهل كلا من المعني الفال وشقيقه المتواري خلفه القرشي 24 ساعة فقط لسحب هذا التهديد والاعتذار للأسرة عن البذاءات ، وانتهاك خصوصيتها نهارا جهارا ، ومع انقضاء تلك المهلة الغير قابلة للتمديد دقيقة واحدة فإن صفحات سوداء من تاريخ الشقيقين الحبلى بالنصب والاحتيال والإفساد في الأرض ،  سيتم إطلاع جمهور العامة عليها وبالتفاصيل المملة الدقيقة ."

إعلان

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

 

 

البحث