صحف جزائرية: روراوة طالب بــ "غسل" اللاعبين بعد لقاء موريتانيا
الثلاثاء, 10 يناير 2017 21:20

قaltام رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، محمد روراوة بمعاتبة لاعبي المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، بسبب المستوى الباهت الذي ظهروا به خلال لقاء موريتانيا الودي يوم السبت الماضي، رغم عودتهم في النتيجة وفوزهم بثلاثية مقابل

هدف واحد، خاصة وأن المباراة جاءت قبل أسبوع فقط عن أول مباراة رسمية أمام زيمبابوي في الدور الأول من نهائيات كاس أمم إفريقيا 2017 التي ستنطلق بالغابون يوم السبت القادم.

قال مصدر عليم للشروق بأن رئيس الفاف محمد روراوة صدم للمستوى الذي ظهر به الخضر خاصة في الشوط الأول من المباراة، بعد أن بدوا تائهين في الميدان، و لعبوا دون روح و لا إرادة، وفسحوا المجال للاعبي المنتخب الموريتاني للاستحواذ على الكرة، وصنع الكثير من الهجمات الخطيرة، حيث كادوا ينهون الشوط الأول بنتيجة ثقيلة.

وقال مصدرنا بأن رئيس الفاف ومن شدة غضبه وتأثره غادر مكانه بالمنصة الشرفية لملعب مصطفى تشاكر بالبليدة الذي احتضن المباراة، قبل نهايتها، متجها إلى غرف تغيير الملابس، حيث عاتب اللاعبين بشدة على الوجه الشاحب الذي ظهرت به التشكيلة الوطنية، مؤكدا بأن عدم خوض ركائز الفريق للمباراة ليس مبررا للظهور بمثل ذلك المستوى.

وطلب روراوة من اللاعبين التحلي بالجدية والإرادة القوية في التعامل مع المباريات، والتحضيرات الجارية تحسبا لـ"الكان"، فضلا عن ضرورة تحسين المستوى العام للتشكيلة والتركيز الجيد، مذّكرا إياهم بأن الجزائر بأكملها وراءهم وتنتظر منهم تحقيق انجاز في البطولة القارية، وإعادة المنتخب إلى الواجهة وإلى مكانته بين كبار القارة، بعد التقهقر الذي يشهده منذ أشهر.

تجدر الإشارة إلى أن روراوة لم يهضم أيضا رد فعل جماهير ملعب تشاكر، التي قامت وعلى غير العادة بإطلاق صافرات الاستهجان ضد لاعبي المنتخب الوطني، وكذا انتقاد بعض اللاعبين وعلى رأسهم هشام بلقروي.

الشروق الرياضي  

إعلان

الفيس بوك


Face FanBox or LikeBox

إعلان

 

 

البحث